بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» Windows 8.1 Fr Retail 32 bit
الخميس 3 أبريل 2014 - 0:20 من طرف Ahsn

» Assimil - Using English
الأربعاء 10 أبريل 2013 - 14:16 من طرف star21

» وجوب التثبت في نقل السنة
الخميس 3 يناير 2013 - 16:55 من طرف boutaina

» هل الحديث القدسي كلام الله بلفظه أو بمعناه؟
الخميس 3 يناير 2013 - 16:07 من طرف boutaina

» الحديث (من أحدث في أمرنا هذا ...فهو رد )
الخميس 3 يناير 2013 - 15:59 من طرف boutaina

» Windows Loader v2.0.2 - By Daz آخر إصدار لتفعيل نسخ ويندوز 7 و فيستا
الأربعاء 14 نوفمبر 2012 - 19:44 من طرف star21

» Fiches pédagogiques de langue française 2AM Projet 1 Séquences 1 et 2 - 2012-2013
الإثنين 5 نوفمبر 2012 - 23:23 من طرف star21

» الشيخ الفاضل الدكتور صادق البيضاني
السبت 18 أغسطس 2012 - 22:18 من طرف Ahsn

» موسوعة ويكيبيديا كيويكس
الثلاثاء 31 يوليو 2012 - 22:52 من طرف Admin

» Patisserie Second Edition
الأحد 29 يوليو 2012 - 16:03 من طرف Ahsn

» Encyclopedia Of Earthquakes And Volcanoes
الجمعة 27 يوليو 2012 - 23:19 من طرف Ahsn

دخول

لقد نسيت كلمة السر

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 0 عُضو متصل حالياً 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 0 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 78 بتاريخ السبت 25 أكتوبر 2014 - 23:21
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 199 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو cheikh32 فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 705 مساهمة في هذا المنتدى في 537 موضوع

هل للمرجعية دور فيما يحدث الان في العراق ؟؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

هل للمرجعية دور فيما يحدث الان في العراق ؟؟؟

مُساهمة من طرف صادق الزيدي العراقي في الأحد 30 أكتوبر 2011 - 17:52

الملاحظ للوضع السياسي العراقي وخاصة بعد اعلان الحكومة على بقاء المدربين الامريكيين في العراق نرى الامور قد تأزمت بصوة سريعة وخاصة بعد ابعاد الاساتذه من الجامعات وتلتها حملة اعتقالات واسعة شملت مظم محافطات العراق وجاء دور مقتدة في هذا الامر وطالب بأجتثاث جميع البعثيين من جميع الدوائر..والعجيب ان اغلب البعثين هم موجيدين في الحكومة اصلا وحتى في التيار الصدري وكردة فعل قام مجلس محافظة صلاح الدين باعلان المحافظه اقليما....
فكل الامور تدل على ان هنالك بوادر ازمة سياسية وطائفية مفتعلة ولاجل مصالح كتل واحزاب معينة وهنا نسال من المسؤل هل هو المالكي ام مقتدة الذي كان السبب الاول في الترشيح لرئاسه الوزراء..
ام المسؤول هي المرجعية التي هي اوجبت انتخاب هولاء واذا كان للمرجعية دور فلماذا نرى تذخل مقتدة في كل تفاصيل العملية السياسية...ونرى التخبط والولاء لايران في كل قرارته لابل حتى في اقامة سكنه..
وهنا بودنا ان نسأل بعض الاسئلة...1- هل انتهى دورها بهزيمة المحتل؟ أم إن لديها دور أخر تنتظر القيام به؟
2- ما ذا فعلت هذه المرجعيات عند احتلال العراق بحرب صليبية كما ادعى المجرم بوش بذلك دمرت العراق وقتلت أبنائه وأشعلت نار الفتنة الطائفية فيه، وبماذا أفتت؟
3- هل سلمت دورها وفتاواها لكتكوتها الجاهل مقتدى اتاري وزعاطيطه ومعممي وملتحي الائتلاف الاوطني من عملاء إيران وأمريكا والكيان الصهيوني؟ وهل الفتوى(حرمت) لان إيران وبلاد فارس واطلاعاتها وأحزابها وميليشياتها( بدر،صدر،دعوه،ثار الله،العمل الإسلامي..الخ) اشتركت في حكم المحتل وال صهيون والحوزة العلمية عارفه بأوجه الشبه بين الفرس والصهاينة
4- لماذا لاتترك هذه المرجعيات الصماء والبكماء والعمياء شؤون البلاد دينيا وسياسيا لأبنائه وتبتعد عن الخوض بالسياسة الدينية وان لاتدعم هذا الكيان أو ذاك ممن ارتبطوا بالمشروع الأمريكي الصهيوني الإيراني على حساب الآخرين؟
5- هل القتل والاجتثاث الطائفي والعنصري والمناطقي الذي يخدم الأمريكان والكيان الصهيوني هنالك باب شرعي في عقل المراجع وحوزتهم( العلمية) بالقبول..!!؟
6- - ماذا تتصور هذه المرجعية أن ينظر إليها مقلديها بعد كل هذا وهم يشاهدونها من على الفضائيات تستقبل عملاء ومأجورين وخدم للمحتل الكافر إضافة إلى تشجيعها على تشكيل هذه الحكومة المنصبة من المحتل والتي لن تقدم للشعب طيلة أكثر من تسع سنوات غير القتل والجثث المجهولة والأمراض الفتاكة والفساد المالي والإداري ، متقوية أي الحكومة بهذا السكوت المخجل عن قول الحق من قبل المرجعيات ؟.


إذن أين هي المرجعيات مما يحصل اليوم في عراق محتل وشعب مضطهد يقتل ويشرد ويعتقل على يد جلاوزة عملاء الاحتلال ومطاياه من الكذابين والمكابرين ، لماذا هذا التستر والمغالطات على ما هو مفضوح ولا يوجد بعد اليوم من تبرير أمام الله والشعب والإنسانية وقول كلمة الحق لان الساكت عن الحق شيطان اخرس..! لقد وضعت الأشياء في نصابها وسميت بأسمائها. من يتحدث اليوم باسم الدستور والركون إليه هم بالأمس من طعن بهذا الدستور البائس وعلى رأسهم رئيس حكومة المنطقة الخضراء الذي يتحدث اليوم عن الدستور وقوته والتقيد به وليس له قوة غيره يستند عليها. ورجال السياسة الذين غالوا كثيرا في الجهل والتجاهل، فلم يحسبوا لوعي الشعب حسابا، ولم يفطنوا إن تسع سنين قد مرت على زمن الاحتلال البغيض وتحكمهم واستهتارهم بشؤون البلاد والعباد، زادت الشعب قوة وخبرة وصلابة، وزادتهم ضعفا واستسلاما للأهواء والعبودية

صادق الزيدي العراقي
عضو متطور
عضو متطور


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى