بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» Windows 8.1 Fr Retail 32 bit
الخميس 3 أبريل 2014 - 0:20 من طرف Ahsn

» Assimil - Using English
الأربعاء 10 أبريل 2013 - 14:16 من طرف star21

» وجوب التثبت في نقل السنة
الخميس 3 يناير 2013 - 16:55 من طرف boutaina

» هل الحديث القدسي كلام الله بلفظه أو بمعناه؟
الخميس 3 يناير 2013 - 16:07 من طرف boutaina

» الحديث (من أحدث في أمرنا هذا ...فهو رد )
الخميس 3 يناير 2013 - 15:59 من طرف boutaina

» Windows Loader v2.0.2 - By Daz آخر إصدار لتفعيل نسخ ويندوز 7 و فيستا
الأربعاء 14 نوفمبر 2012 - 19:44 من طرف star21

» Fiches pédagogiques de langue française 2AM Projet 1 Séquences 1 et 2 - 2012-2013
الإثنين 5 نوفمبر 2012 - 23:23 من طرف star21

» الشيخ الفاضل الدكتور صادق البيضاني
السبت 18 أغسطس 2012 - 22:18 من طرف Ahsn

» موسوعة ويكيبيديا كيويكس
الثلاثاء 31 يوليو 2012 - 22:52 من طرف Admin

» Patisserie Second Edition
الأحد 29 يوليو 2012 - 16:03 من طرف Ahsn

» Encyclopedia Of Earthquakes And Volcanoes
الجمعة 27 يوليو 2012 - 23:19 من طرف Ahsn

دخول

لقد نسيت كلمة السر

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 0 عُضو متصل حالياً 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 0 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 78 بتاريخ السبت 25 أكتوبر 2014 - 23:21
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 199 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو cheikh32 فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 705 مساهمة في هذا المنتدى في 537 موضوع

دماء العراق ارخص من ان تتفوه الافواه او تملي الانامل ..مالكم كيف تحكون يا ولاة الامر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

دماء العراق ارخص من ان تتفوه الافواه او تملي الانامل ..مالكم كيف تحكون يا ولاة الامر

مُساهمة من طرف صادق الزيدي العراقي في الثلاثاء 27 ديسمبر 2011 - 11:34

دماء العراق ارخص من ان تتفوه الافواه او تملي الانامل ..مالكم كيف تحكون يا ولاة الامر



جاء في خطبة الوداع انه قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآله سَلَّمَ فِي حَجَّتِهِ : " أَتَدْرُونَ أَيَّ يَوْمٍ أَعْظَمَ حُرْمَةً ؟ " قَالَ : قُلْنَا : يَوْمُنَا هَذَا ، قَالَ : " أَفَتَدْرُونَ أَيُّ بَلَدٍ أَعْظَمُ حُرْمَةً ؟ " قَالَ : قُلْنَا : بَلَدُنَا هَذَا ، قَالَ : " فَأَيُّ شَهْرٍ أَعْظَمُ حُرْمَةً ؟ " قَالَ : قُلْنَا : شَهْرُنَا هَذَا ، قَالَ : فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " فَإِنَّ دِمَاءَكُمْ وَأَمْوَالَكُمْ حَرَامٌ كَحُرْمَةِ يَوْمِكُمْ هَذَا فِي شَهْرِكُمْ هَذَا فِي بَلَدِكُمْ هَذَا " . ونستمد من هذا الحديث الشريف الذي نطق به من لا ينطق عن الهوى ان هو الا وحي يوحى ان دماء المسلمين حرام اراقتها بل هي اعظم حرمة من بيت الله الحرام ، ولا غرو فالانسان الحقيقي عند الله خير الخلق وحرمته ودمه وعرضه وماله لها حدود لا يمكن انتهاكها وقد حذر القرآن الكريم ذلك (( وَلا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلاّ بِالْحَقِّ وَمَنْ قُتِلَ مَظْلُوماً فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِ سُلْطَاناً فَلا يُسْرِفْ فِي الْقَتْلِ إِنَّهُ كَانَ مَنْصُوراً)) ومن العجيب اننا نرى اليوم بالعراق ما لا يطيقه العاقلون ولا الحكماء فبمجرد تناحر سياسي او لمنصب ما جعلوا الارواح والانفس هي مجال للتصفية . ومنذ عام 2003 الى يومنا هذا يقضى على ارواح العراقيين (الرخيصة) تارة على ايدي المحتل او على ايدي المفخخة او الحزان الناسف او الكاتم وغيرها من افعال همجية بربرية . واخيرها الخميس المنصرم 22 كانون الاول حيث ذهب الضحية عشرات القتلى . بسبب التعارك السياسي من اجل الاجندة الخارجية ولكن السؤال المحير والعجيب موقف المرجعية الصامتة الساكتة ولا كأن شيئا حدث وجرى !! ولا كأن ارواحا حُصدت بلا سبب (ولو رجعنا للواقع لكان السبب هم انفسهم العراقين فهم من هرع وانتخب هؤلاء الساسة العملاء الدمويين، فالنتيجة طبيعية هي الخراب والدمار والحرمان والقتل) ولكن لو تنزلنا وقلنا لا نعتب على هؤلاء الصعاليك فلنعتب ونطالب من ارواح الناس بأيديهم وهم ولاة الامر الذين نصبوا انفسهم مراجعا للناس (ولو هم لهم يد طولى في جعل الناس تنتخب هؤلاء الشرذمة) ولكن ظاهرا – كما اسلفت – لم نر منهم شجبا او استنكارا بل العجيب انهم يستنكرون مثلا لما حدث من تفجير للكنائس ويصفها بـ(الفضيعة) حيث اصدر السيستاني بيانا جاء فيه ( نشجب وندين هذه الجرائم الفظيعة ، ونرى ضرورة تضافر الجهود ، وتعاون الجميع - حكومة وشعبا - في سبيل وضع حد للاعتداء على العراقيين ، وقطع دابر المعتدين .
وأكد السيستاني في بيانه : وجوب احترام حقوق المواطنين المسيحيين ، وغيرهم من الأقليات الدينية ، ومنها حقهم في العيش في وطنهم العراق في أمن وسلام. واعتبر السيستاني : إن الاعتداءات التي استهدفت الكنائس في بغداد والموصل ، تأتي في مسلسل الأعمال الإجرامية التي يشهدها العراق ، وتستهدف وحدته واستقراره واستقلاله .
فيا ترى لم نسمع منه انه قال مثل ما قال اعلاه بحق الملسمين ؟ الذين ذهبوا سفكا وقتلا فهل المسلمين العراقيين صاروا ذوي ارواح سائلة كالذباب والعقرب وغيرها ؟؟ بل الاعتى من ذلك ان اخوته الثلاث الباقين لم ولن نسمع منهم تنديد بالتفجيرات
وكأن هؤلاء السياسيين الذين اوجبوا على الناس انتخابهم وتناحرهم السياسي ليس لهم واقع بل التفجيرات بما انها بعيدة عنهم فلا داعي للكلام واتعاب اللسان او الانامل
بالله عليكم هل هذا هو الدين ؟ وهل هذه هي مبادئ الاسلام ، هؤلاء الذين يدعون انهم خلائف علي بن ابي طالب عليه السلام الذي يقول (أأقنع أن يُقال لي أمير المؤمنين ولعل في الحجاز أو اليمامة من ليس له عهداً بقرص الشعير) فكيف اذا كان في زمن امير المؤمنين حدث تفجير في الحجاز او اليمامة فماذا تراه يفعل ؟؟ هل يغلق بابه كما يغلقه اليوم السيستاني ولا اوجه للشبه بل هذا قياس مع الفارق كالعدم والوجود ؟؟
حقيقة ان من يتبع هؤلاء لا يجد الضمير الانساني لديه كأي ضمير يهزه لهذه الافعال الاجرامية بل ربما يكون له حرارة في حينها تنتهي لأنه تعلم واستلهم العبر والدروس من ائمته السكوت واللا مبالاة ، فهذه دعوة للعراقيين كافة وخصوصا الاقوام التي تتبعهم وتقدسهم بلا تناج ولا اثر ولا اي شيء بل فقط وفقط زجهم في متاهات ومن ثم التنصل عن واجباته التي تحتم عليه ان لا ينام الليل ولا النهار حتى يرجع الحق لأهله . ولو هذا محال فذاك الذي قبض 200 مليون دولاؤ من المحتل وذاك الذي سكت وسكت وسكت عن افعال الاحتلال الامريكي الغاشم الى يومنا هذا بل لم نسمع انه طالب من الامريكيين ان يخرجوا من ارض العراق الطاهرة او يشجب او يدين افعالهم الفسادية القبيحة او من نهى عن الخروج بالمظاهرات يوم 25 شباط 2011 خوفا من اندساس البعثيين فيها وكانه نسى ان المالكي ظالم وفاسد وعميل كما هو عليه ؟؟ تعسا لنا من امة لا تأمر بالمعروف ولا تنهى عن المنكر ولكن تنبأ بها رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من ذي قبل حيث قال (( لتأمرن بالمعروف ولتنهون عن المنكر او ليسلطن الله عليكم شراركم فيدعوا خياركم فلا يستجاب لهم ))
بل تعالوا الى النبؤة الحقة والواقعية التي هي الان واقعة فعلا حيث قال رسول الله (ص) :- ( كيف بكم اذا فسدت نساؤكم وفسق شبابكم ، ولم تأمروا بالمعروف ولم تنهوا عن المنكر فقيل له : ويكون ذلك يا رسول الله (ص) ؟ قال (ص) : نعم . فقال (ص) : كيف بكم اذا امرتم بالمنكر ونهيتم عن المعروف فقيل له : يا رسول الله (ص) ويكون ذلك ؟ فقال : نعم وشر من ذلك . كيف بكم اذا رأيتم المعروف منكرا والمنكر معروفا ؟! )
وقد قالها الاِمام عليّ بن موسى الرضا عليه السلام (( لتأمرّنَّ بالمعروف ، ولتنهنَّ عن المنكر ، أو ليستعملنَّ عليكم شراركم فيدعو خياركم فلا يستجاب لهم ))
ولكن من ذا يعي ومن ذا يفهم الا القليل الاقل ، ومادمنا ساكتين صامتين عن الظلم فلا ضير ان يصبح حالنا من سوء الى اسوء ومن ردئ الى اردء ومن فناء الى زوال ، نسأل الله ان يعي العراقيون مأساتهم ويشخصوا العلة والسبب وان ينتفضوا ويشقوا حجبهم الظلامية ويثوروا ضد الظلم والطغيان والفساد ويهنئوا بالحرية ونبذ العبودية وتقديس الصنمية التي تضر ولا تنفع ابدا .

صادق الزيدي العراقي
عضو متطور
عضو متطور


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى